©

العراق: تضميد الجراح النفسية والعاطفية التي خلّفها النزاع

مخيم حسن شام 2 أصبح ملجأ موقتًا لـ28000 نازح عراقي من بين مليون نازح، بعد انقضاء 10 أشهر على الاقتتال في داخل الموصل وفي محيطها.